قصة الرجل الاخضر في مدينة الانتاج

قصة الرجل الاخضر في مدينة الانتاج

  • الخميس ١٦ يوليو ٢٠٢٠ - ١:٢٨ ص
  • 881

 

 

 

شاب عشريني، طويل القامة، قوي البنية، يرتدي بنطالا "جينز" أزرق، عاري الجسم من أعلى مطلي جسمه بزيت أخضر، مستخدمًا قميصه كعمامة، ممسكا بيده "سنجة" كبيرة الحجم.. هكذا بدا المشهد داخل مدينة الإنتاج الإعلامي بطريق الواحات صباح الأربعاء.

"الرجل الأخضر" كما اشتهر عبر منصات السوشيال ميديا، تسلل خلسة إلى داخل "هوليوود الشرق"، ولدى ملاحقته من قوات الشرطة ومحاولة السيطرة عليه سرعان ما أخرج "سنجة" وسكينًا صغيرًا، راح يهدد بها كل من يقترب منه.

اعتلى "الرجل الأخضر" إحدى البنايات مرددًا عبارات غير مفهومة على شاكلة "أوووووه.. أووووه" - على غرار عبارات التشجيع داخل ملاعب كرة القدم-؛ ليمسك "سنجة" في يده اليمنى، محتفظًا بقطعة السلاح الثانية داخل بنطاله.

بخطوات حثيثة اقترب أمين شرطة يرتدي سترة واقية من الرصاص "الرجل الأخضر"، حاول السيطرة عليه مستخدمًا عصا غليطًا إلا أن الرد جاء على غير المنشود، حاول الشاب سريع الحركة إصابته بتوجيه ضربات عشوائية بـ"سنجة" مرددًا عبارة "الله اكبر الله أكبر".

تدخل ضابط بزي مدني محاولا تشتيت انتباهه لكن دون جدوى؛ ليطالبه آخر بصوت جهوري "سلم نفسك يا أحمد.. اللي بتعمله مش هينفعك".

طلقات تحذيرية أطلقتها قوات الأمن في الهواء ورشقه بالحجارة في محاولة للسيطرة على الشاب غريب الأطوار لكنه لم يتراجع، وعاود الكرة بالاعتداء عليهم؛ ليصيب ضابطًا وشرطيًا، واضطرت القوات لإطلاق النار عليه.

وحصل "مصراوي" على مقطع فيديو - لا يتجاوز الـ130 ثانية-يرصد تفاصيل الواقعة، التقطه أحد الأشخاص داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، نتحفظ على نشره لما يحتويه من ألفاظ خارجة ومشاهد عنف.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا صحفيًا جاء فيه أن أحد الأشخاص عاري الجسم من أعلى ومطلى جسمه بزيت أخضر ويصيح بكلمات غير مترابطة ومعه قطعتا سلاح أبيض حاول دخول مدينة الإنتاج الإعلامي، وعند منع القوات له، وإلقاء القبض عليه، أصاب ضابطًا وأمين شرطة، ما حدا بالقوات إطلاق النار عليه، ولقي مصرعه أثناء نقله للمستشفى.

مصدر أمني مطلع على التحقيقات أكد في تصريحات لـ"مصراوي" أن الشاب مهتز نفسيًا، لافتا إلى أن فريق بحث يستمع لأقوال أسرته للوقوف على ملابسات الواقعة كاملة.


الاقسام :